للأقليات حديث .. الهند المفقود

15-01-2021

224 görüntülenme

للأقليات حديث .. الهند المفقود

وللأقليات حديث .. الهند المفقود

د. محمد صفر

( 1)

لماذا نتباكى على الأندلس..ونسميه بالفردوس المفقود ..  ولا نتباكى على الهند المفقود..والذي كان يوما من الأيام حاضرة من حواضر الإسلام..حتى أن رمز الهند وتاج فخاره " تاج محل"بناه الأتراك المسلمون أيام سلطنة المغول..واليوم يعيش المسلمون في الهند..ضمن أدنى الطبقات في بلد تحكمه الطبقية..هذا خلافا لما يتعرض له من طمس لهويته الإسلامية..

 ( 2)

ارتباط الإسلام بشبه القارة الهندية أو ما يمكن تسميته ببلاد الهند والسند ليس ارتباطا زمنيا قصيرا وحتى من حيث العمق والعدد . فمنذ الفتح الإسلامي للهند على يد محمد بن القاسم بأمر من الحجاج بن يوسف الثقفي في أواخر القرن الأول الهجري ..  ثم بعد سنوات من عودته لممالك هندية عاد الهند تحت الحكم الإسلامي في العهد العباسي .. وتعاقب على الهند ممالك إسلامية الغزنويون والمغول انتهاء بسيطرة الانجليز على الهند ثم انقسامه وانفصال بنغلاديش وباكستان عنه .. والشاهد أن هناك قرابة 6 قرون من الحكم الإسلامي على أقل تقدير ..

 ( 3 )

ترك المسلمون في الهند آثارهم ومآثرهم .. ووضعوا البصمة الإسلامية في مختلف نواحي الحياة في بلاد السند والهند .. وأسلم غالبية أهل الهند .. وبات الهند حاضرة من حواضر الإسلام على مر التاريخ الإسلامي .. فكانت ديوبند عاصمة علم الحديث حيث يفد إليها كبار العلماء من أصقاع الأرض ليحصلوا على إجازات في كتب الحديث سماعا عن علماء الهند . وهي الإجازات الأعلى رتبة ( بالسماع )

أما الآثار فيكفي أن رمز الهند وتاج فخاره هو تاج محل . وهو القصر الفخيم الذي شيده السلطان المغولي الملك شاه جاه تكريما لزوجته ممتاز ليكون هذا القصر مرقدا لها .. وبات تاج محل اليوم واحدة من عجائب الدنيا جمع مزيجا من العمارة الهندية والفارسية والإسلامية .. والمسجد الجامع الذي بناه أيضا السلطان المغولي الملك شاه جاه والذي ايضا سجل ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي ، والقلعة الحمراء ( لال قلعة ) وضريح همايون .. وغيرها الكثير .. مما يشهد لتلك الحقبة من الحضارة الإسلامية في الهند ..

 ( 4 )

والغريب أنه برغم كل ذلك فإن الحديث عن الهند لا يكاد يسمع في الأوساط العربية إلا نادرا . وكأن الهند مجرد مملكة هندوسية وينبغي الإقرار بها وعدم الخوض حولها ، أسوة بقضايا إسلامية أخرى لا تزال حية ويتم تداولها في كل مناسبة وعبر مختلف المؤسسات والوسائل .

ولعل أقرب مثال لذلك الأندلس الفردوس المفقود . وربما لكون الأندلس كانت مملكة عربية فإن روابط اللغة والعرق والقومية تجعل العرب يحنون إلى الأندلس لما ورثوه من تراث أندلسي يجدد رباطهم وذكراهم بذلك الأندلس المفقود . بخلاف الهند والتي وإن كانت في فترات من الفترات تحتضن حواضر ثقافية وعلمية وسياسية إسلامية إلا أنها كانت أقرب إلى العجم وأهل الشرق منه إلى العرب . ولعل حاجز اللغة وأيضا اختلاف الأنظمة السياسية حيث الحكام العجم أو المحليين أو من عرقيات تركية حاكمة خلقت نوعا من الانفصال والحاجز النفسي بين العرب والهند ..

بقي أن نقول ..

أن المسلمين في الهند يمثلون أكبر أقلية إسلامية اليوم بالعالم إذ يتجاوز تعدادهم 200 مليون نسمة . أنهم يمثلون تقريبا خمس المسلمين . مما يؤكد أهمية الالتفات لمثل هذه القضايا وإعادة إحيائها والاهتمام بها . بدلا من تركهم لمصيرهم في صراع عنيف مع المجتمع والدولة العامل المؤثر فيه هو الدين فحسب .

YAZARLAR

للأقليات حديث .. الهند المفقود

Dr. Muhammad SAFAR د. محمد صفر

للأقليات حديث .. الهند المفقود Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

Arslan ATEŞ

Bir Ahlâk Abidesi: Enver Baytan Hoca Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

Av.Mustafa Karakaş

Anayasa Değişikliği, Yargı Tarafsızlığı Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

Bayram KARA

AMERİKA YAZILARI-3 MASKE-DİN-BİLİM Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

Beytullah DEMİRCİOĞLU

Haydut Devlet İfadesi Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

Şahmettin BALAHORLU

ARAP SEKÜLERLERİN OSMANLI KORKUSU VE ONLİNE YÖNETİM ÇAĞI Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

حسين الموسى

سياط التأديب من الله للإنسان للعودة الى خالقه Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

شهم الدين التركي

اليوم العالم الاسلامي يقف علي حافة الهاوية Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

Dr.Hasan Fehmi ÇİÇEK

MUHAMMED EMİN SARAÇ HOCA'NIN VEFATI Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

Prof.Dr.Abdullah KAHRAMAN

Covid-19 Aşısı Üzerinden Medeniyet ve Uygarlık Farkı Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

Dr. Metanet OĞUZ

İNSAN, ÖZ DEĞERLERİNİ NASIL BELİRLEMELİ? Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

İDRİS ŞEKERCİ

28 ŞUBAT’I UNUTMAK MI DEDİNİZ? Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

Mustafa KASADAR

Ar damarı çatlayanların alçaldıkça alçalmaları Devamı...

للأقليات حديث .. الهند المفقود

Ali İmran BOSTANCIOĞLU

Beşeri Sermayeden Etkin İstifadeye Dair Devamı...

FOTO GALERİ

Time Alem © 2015 Yasal uyarı : Sitemizdeki tüm yazı, resim ve haberlerin her hakkı saklıdır. İzinsiz ve kaynak gösterilmeden kullanılması kesinlikle yasaktır.